الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجموعه اسئله واجوبه تهم المراه المسلمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعديوسف
Admin
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: مجموعه اسئله واجوبه تهم المراه المسلمه   الأربعاء ديسمبر 24, 2008 12:40 am



الجواب: نعم، يُسأل عن ماله من أين اكتسبه، و فيما أنفقه كما جاء في الحديث الشريف.]الشيخ ابن باز رحمه الله[

2. سؤال: ما حكم لبس الكعب العالي، وما حكم وضع المناكير؟

الجواب: لبس الكعب العالي محرم، لأنه من التبرج الذي نهى الله عنه بقوله لنساءالنبي: وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَالْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى[الأحزاب:33]. وأما المناكير فإن كانت المرأة تصلي فلاتستعملها لأنها تمنع وصول الماء إلى ما تحتها؛ وإن كانت لا تصلي فلا بأسباستعمالها. [الشيخ ابن عثيمين رحمه الله[

3. سؤال: ما حكم لبس البنطلون للفتيات عند غير أزواجهن؟

الجواب: لا يجوز للمرأة عند غير زوجها مثل هذا اللباس؛ لأنه يبين تفاصيل جسمها،والمرأة مأمورة أن تلبس ما يستر جميع بدنها؛ لأنها فتنة وكل شيء يبين من جسمهايحرم إبداؤه عند الرجال أو النساء أو المحارم وغيرهم إلا الزوج الذي يحل له النظرإلى جميع بدن زوجته، فلا بأس أن تلبس عنده الرقيق أو الضيق ونحوه والله أعلم. [الشيخ ابنجبرين[

4. سؤال: ما حكم لبس بعض النساء للعدسات اللاصقة الملونة بقصد الزينة؟ كأن تلبسلباساً أخضر فتضع عدسات خضراء.

الجواب: لا يجوز هذا إذا كان بقصد الزينة، فإنه من تغيير خلق الله، ولا فائدةفيه للبصر، وربما قلل بصر العين حيث تعرض للعبث بها بالإلصاق وما بعده، ثم هو تقليدللغرب دون هائدة، ولا جمال أحسن من خلق الله. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم] الشيخ ابن جبرين[

5. سؤال: هل يجوز استعمال المكياج و البودرة على الوجه؟

لا يجوز مادام أن ذلك من تقاليد الكفار، فإنه التشبه المنهي عنه في غير ما حديث واحد. ]الشيخ الألباني رحمه الله[

6. هل يحوز للأخت أن تظهر أمام أخيها هي كاشفة الساقين، و النحر، و الذراعين؟

الجواب: لا يجوز لها أن تُظهر أمام محارمها، و أمام نسائها المؤمنات إلا مواطن الزينة فقط منه، قال تعالى: وَلَا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن النور:31.

و مواطن الزينة، هي: الرأس، و موضع القلادة، و موضع الأساور، و الدملج الذي كان يوضع في العضد، و كذلك القدمين، و مواضع الخلخال، فهذه المواطن فقط هي التي يجوز للمرأة أن تُظهرها أمام محارمها و أمام نسائها.]الشيخ الألباني رحمه الله[

7.سؤال: بحجة أن الله يحب أن يرى نعمته على عبده، فإن البعض من النساء ينفقن الأموال الكثيرة على ملابسهن و أمور زينتهن فما تعليقكم؟

الجواب: من رزقه الله مالا حلالا، فقد أنعم الله عليه نعمة يجب عليه شكرها، و ذلك بالتصدق منها و الأكل و اللبس من غير إسراف و لا مخيلة، و ما تفعله بعض النساء من المغالاة في اشتراء الأقمشة و الإكثار منها من غير حاجة، إلا مجرد المباهاة و مسايرة معارض الأقمشة في دعايتها، كل ذلك من الإسراف، و التبذير المنهي عنه و إضاعة المال، و الواجب على المسلمة، الإعتدال في ذلك، و الإيتعاد عن التبرج و المبالغة في التجمل، خصوصا عند الخروج من بيوتهن.]الشيخ الفوزان[

8. سؤال: ما حكم الشرع في تزين المرأة‏؟‏

الجواب: تزين المرأة بما أباح الله لها من الثياب والحلي والكحل والأصباغ والخضاب وقص الأظافر ونتف الإبط والعانة لا بأس به بل هو سنة بشرط أن لا تظهر ثيابها وحليها أمام الرجال الذين هم ليسوا من محارمها‏.‏ أما تزينها بما حرم الله من النمص وهو أخذ شعر الحاجبين، و تفليج الأسنان ووشرهن فهذا لا يجوز كله لأن ذلك تغيير لخلق الله تعالى وقد لعن الرسول من فعلته] .الشيخ الفوزان[

9. السؤال: ما حكم لبس النساء للملابس الضيقةعند النساء وعند المحارم ؟.

الجواب: الحمد لله، لبس الملابس الضيّقة التي تبيّن مفاتن المرأة وتبرز ما فيه الفتنةمحرم ، لأن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : ( صنفان من أهل النار لمأرهما بعد . رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس – يعني ظلماً وعدواناً – ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات ) فقد فُسِّر قوله : " كاسيات عاريات " بأنهنيلبسن ألبسة قصيرة لا تستر ما يجب ستره من العورة ، و فُسِّر بأنهن يلبسن ألبسةتكون خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، و فُسِّر بأن يلبس ملابسضيقة فهي ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة .وعلى هذا فلا يجوز للمرأة أن تلبس هذه الملابس الضيقة إلا لمن يجوزلها إبداء عورتها عنده وهو الزوج فإنه ليس بين الزوج وزوجته عورة لقول الله تعالى : ( إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُمَلُومِينَ ) ، وقالت عائشة : ( كنت أغتسل أنا والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِوَسَلَّمَ - تعني من الجنابة - من إناء واحد تختلف أيدينا فيه ) فالإنسان بينه وبينزوجته لا عورة بينهما ، وأما بين المرأة والمحارم فإنه يجب عليها أن تستر عورتها ،والضيق لا يجوز لا عند المحارم ولا عند النساء إذا كان ضيّقاً شديداً يبيّن مفاتنالمرأة . ]الشيخ العثيمين رحمه الله[

10. السؤال: ثبت في الحديث النهي عن خلع المرأةملابسها خارج بيت زوجها ، فما المقصود بذلك ، وهل يجوز أن تخلعها في بيت أهلها أوأقاربها ؟ .

الجواب: الحمد لله ،الحديث الذي رواه الإمام أحمد وابن ماجه والحاكم عن عائشة رضي اللهعنها بلفظ : ( أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ستر ما بينها وبينالله ) . ورواه أحمد والطبراني والحاكم والبيهقي عن أبي أمامة رضي الله عنه بلفظ : ( أيما امرأة نزعت ثيابها خرق الله عز وجل عنها ستره ) ومراده صلى الله عليه وسلموالله اعلم : منعها من التساهل في كشف ملابسها في غير بيت زوجها على وجه ترى فيهعورتها ، وتتهم فيه لقصد فعل الفاحشة ونحو ذلك ، أما خلع ثيابها في محل آمن ، كبيتأهلها ومحارمها لإبدالها بغيرها ، أو للتنفس ونحو ذلك من المقاصد المباحة البعيدةعن الفتنة – فلا حرج في ذلك .

وبالله التوفيق . ]فتاوى اللجنة الدائمة للبحوثوالإفتاء[

11.سؤال : عن حكم لبس الجنز للنساء

جواب:وأما لبس المرأة للبنطلون فلا يجوز ولو كانت خالية و لو كانت أمام النساء أو أمام زوجها، إلا في غرفة مغلقة مع زوجها فقط ، فأما ما سوى ذلك فلا يجوز فإنه يبين تفاصيل البدن وبعود المرأة على هذه اللبسة حتى تألفها وتصبح عندها مستساغة ، فلا تجوز هذه اللبسة بحال.]الشيخ ابن جبرين[

فتاوى تتعلق بلباس المرأة و زينتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saadelectric.0forum.biz
 
مجموعه اسئله واجوبه تهم المراه المسلمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم شامل للمنتدى الاسلامى :: فتاوى نسائيه-
انتقل الى: